I'm a title. Click to edit me.

Click me and tell your visitors what's in your gallery.

القرقف

تصوير: كريم خلف
تصوير: كريم خلف

تصوير: مصطفى مرة
تصوير: مصطفى مرة

تصوير: مصطفى مرة
تصوير: مصطفى مرة

تصوير: كريم خلف
تصوير: كريم خلف

1/10

انتشاره بالعالم:

ينتشر القرقف من بريطانيا , اسبانيا وشمال افريقيا حتى اليابان والهند واندونيسيا انتشاره بأسرائيل: ينتشر بكل منطقة البحر المتوسط وتدريجيا

توسعت مناطق انتشاره الى الشرق والجنوب , ففي سنوات ال 50 وصل الى غور الاردن والى سهل الحوله. واكتشفوا في سنة 1979 تعشيش

في العريش , وفي سنة 2004 شوهد في منطقة متسبي رمون מצפה רמון .

 

البيئة الحياتية:

يعتبر القرقف طير الغابة وتفضل غابات اوراقها عريضة بدلا من الاوراق الابرية. وموجود ايضا في البساتين وحقول الزيتون والمتنزهات

ومنتشر ايضا في البلدات التي تتواجد بها اشجار وشجيرات وبالدائق ايضا.الغذاء : يعتبر القرقف آكل كل شيء , يأكل الحشرات بكل فترات

تطوره – بيوض , يرقات ,شرنقات وبالغة. ويأكل ايضا يرقات شعورية للعث. لذلك يعتبر من الطيور المفيدة للمزارع وللجنائني , ياكل العناكب

الثمار البذور الدهنية , يأكل بذور الصنوبر يخرجها من الكوز. يأكل بواقي اكل اكل الانسان , لحم دهون , بقوليات وايضا ازها غنية بالرحيق.

 

علامات التشخيص البارزه :

رأس اسود وتبرز فيه بقع بيضاء في جنبي لحيته , وبطنه اصفر وخط اسود بارز في صدره ينصفه في الطول .

 

مقاييس :

القرقف طير صغير , طول جسمه 12.8-14.1 سم ,وزنه 14-17 غرام .طول اجنحته المفتوجة 22.5-25.5سم.

 

اوصافه :

يوجد للذكر رأس اسود لامع ولحية بيضاء وخط اسود يغطي فكه السفلي ورقبته من الاسفل ,ويستمر هذا الخط الى البطن وينتهي ببقعة سوداء في اسفل البطن ومن جهتي الخط الاسود لون اصفر .اقسام الجسم العليا لونها فضي - زيتي .الانثى تشبه الذكر لكن لونها قريب الى الابيض .الخط الاسود الذي ينصف البطن عند الانثى لا ينتهي ببقعه سوداء بارزه هذه البقعه تعتبر علامه سهله للتمييز بين الذكر والانثى . لا توجد فروق لدى الذكر والانثى خلال مواسم السنه .القرقف الصغير يشبه الانثى البالغه ولكن الوانه متلاشيه اكثر ورأسه رمادي وليس اسود .لون المنقار اسود ولرجليه لون رصاصي لامع .

 

مدة حياته :

عادة طيور القرقف لا تعيش في مستوطنتها اكثر من سنه ولكن بعضها يصل الى5 سنوات .اقصى جيل للفرد مرقم وجد في الطبيعه كان 15 سنه و6 اشهر.

 

الحياه الاجتماعية :

في بلادنا تعيش طيور القرقف في ازواج مونوجينية (لا تفارق بعضها) في اطار اقليمي كل ايام السنه .

 

سلوكه :

لكي يحافظ القرقف على مستوطنته ويدافع عنها يبذل الكثير من الطاقه في الزقزقه وبمشاهد تهديد وهجوميه .مساحة منطقة تواجده ليست موحده وهي تتعلق بعوامل كثيره .في مناطق السكن تكون المساحه بين 6-36 دونم احيانا العامل الذي يحد من انتشاره هو اماكن التعشيش ولو توفرت اماكن التعشيش لكان عددها اكبر . القرقف طير فعال ومحب للاستطلاع ,يتحرك بدون توقف ويتفحص كل ظاهره جديده في ساحته ويضرب بذنبه كل شيء ممكن ان يأكل ,هكذا يوفر لنفسه فائض الاكل .وهو يتفقد اشياء تحت قشرة الشجر وفي سطوحها ويكثر من تسلق على الاغصان العموديه .ويمشط ايضا الاقسام السفلى للاغصان .ويقبض بالاغصان قويا برجليه القويه ومخالبه الحاده .

 

صوت القرقف:

للقرقف اصوات مختلفه ويبرز منها صوت يتعلق بحماية مستوطنته وصوت التوتر .يغرد القرقف كل ايام السنه ماعدا في اوقات تغيير الريش في اشهر الصيف المتأخره وخلال العواصف في الشتاء .وتيرة تردد التغريد تزداد في فترة التعشيش .صوت تغريده قوي ويمكن سماعه من بعيد.عادة تتكون من 3 مقاطع والمقطع الاخير يكون اكبر من الاول والثاني .

 

التعشيش والرقود:

يمكن ان يضع القرقف بيوضه مبكرا في اشهر يناير – فبراير . عادة يكون موسم التعشيش في بلادنا في بداية سهر مارس وتستمر حتى شهر مايو ويونيو .خلال هذا الوقت ممكن ان يضع القرقف مرتين ونادرا ما يكون تعشيش ايضا في الخريف (اكتوبر ونوفمبر )اذا كان الطقس حار .مع بداية فترة التعشيش يمشط الذكر منطقته ويبحث عن حفر ملائمه للتعشيش ويظهرها للانثى بطريقة خاصة .يتواجد عش القرقف في ظروف طبيعية في ثقوب مفتوحة في الاشجاروايضا في ثقوب نقار الخشب.احيانا تعشش في شقوق الصخور وفي اعشاش تركها طير الوروار, يمكن ان تعشش ايضا بشقوق الحيطان وفي خرداوات مختلفة وفي الجرار, في المزاريب وحجارة الطوب وحتى في صناديق البريد. ولكن كما يبدو تفضل التعشيش في انابيب معدنية قديمة وصدئه قطرها 3 تسول متعامدة مع الارض(جدار انابيب القديمة يكون خشنا تستطيع ان تتسلق عليها). اذا انتهى التعشيش بنجاح , يمكن ان تعود للتعشيش به كل سنة, واذا لم ينجح تبحث عن مكان آخر بنفس المنطقة وتغير نوع المكان .الانثى فقط تبني العش , مواد بناء العش تكون في اسفله من اعشاب طرية واغصان دقيقة, ولتنجيده تستعمل طيور القرقف القريبه من الناس صوف وشعر تأخذها من الحيوانات والجيف . اما الاعشاش الموجوده خارج سكن الناس تنجد الاعشاش بأوراق الاشجار . وخلال بناء العش يرافق الذكر الانثى ويقدم لها الطعام وفي هذه الفتره تكثر من تحريك اجنحتها ومن الزقزقه كزقزقة الزغلول ,هذا السلوك يشجع الذكر بتقديم الطعام لها . اثبت ان هذه الطريقه مهمه جدا لزيادة تغذية الانثى وهذا يساعد على زيادة عدد البيوض التي تضعها .تضع الانثى ما بين 2-10 بيوض وعلى الاغلب ما بين 5-7 بيوض .عدد البيوض يتعلق بمساحة قاعدة تجويف العش الذي بناه القرقف ,تنام الانثى في العش من بداية وضع البيوت ولكن الرقود يبدأ قريبا من انهاء وضع البيوض حتى ذلك الحين تغطي الانثى البيوض بمواد التنجيد .على الاغلب ترقد الانثى لوحدها ويمكن ان تترك العش في ساعات الظهر لكي تأكل بالرغم من أنه خلال كل فترة الرقود يواظب الذكر على اطعامها واحيانا يتبادل معها في الرقود .تضع الانثى مواد منجده خلال فترة التعشيش .اذا حاولنا ان ننظر داخل العش تنفخ الانثى مثل الثعبان وتحرك رأسها مع اظهار البقع البيضاء الموجوده في وجهها .اذا حاولنا ادخال اليد ممكن ان تنقرها ولا تهرب .تفقص البيوض في نفس الوقت وتكون مغطاه بفروه رماديه كثيفه على الرأس والظهر جلدها قريب الى السواد رقبتها من الاسفل برتقاليه واطرافه اصفر فاتح صافي .في الايام الاولى تحافظ الانثى على حرارة الصغار والذكر يطعم الصغار تقريبا لوحده ، ولكن من اليوم الثالث تتقاسم الذكر والانثى العمل .القرقف يطعم صغاره بالاساس عناكب يجدها ويرقات الفراش .تبقى في العش 18-22 يوم وتحافظ العائله على عائلتها خارج العش ما بين 1-3 اسابيع في هذه الفترة من السهل ان نميز عائلة القرقف حسب طلبها للغذاء .تبدأ الانثى في تنجيد عش جديد بعد يومين من خروج الفراخ . قرقف يعشش في ساحة البيت