I'm a title. Click to edit me.

الصغنج

فترة مكوثها بأسرائيل:

 

طيرمهاجر, يصل صغنج الى اسرائيل بنهاية شهر تشرين أول. والذكر يترك في وسط شهر شباط بهجرة الربيع, والاناث تبقى حتى

نهاية آذار- بداية نيسان.حسب معطيات من الطبيعة تميل للهجرة الى مناطق شتوية كانت بها في الماضي.وعدد قليل من طيور

الصغنج تمر من اسرائيل ولا تبقى فيها.

 

الانتشار بالعالم:

تنتشر طيور اللصفنج على وجه كل اوروبا وقسم من آسيا وشمال افريقيا, يعشش الصغنج في شمال لبنان وأوسطها, مصدر الصغنج الذي

يصل الينا من شمال وشرق اوروبا واواسط اسيا

 

انتشارها في اسرائيل:

ينتشر الصغنج في مناظر الحرش والغابة والبساتين والمتنزهات

الغذاء: يتغذى الصغنج من اطراف الشجر ومن البذور والثمار وبراعم الاوراق ومن حيوانات صغيرة مثل الحلزونات الصغيرة والحشرات والديدان. ليس بموسم التعشيش يكثر الصغنج من البحث عن غذاءه على وجه الارض , في حقول برية وزراعية.احيانا يكون مع طيور مغردة اخرى مثل الحسون والدوري وغيرها ينقب عن حشرات وبذور في التربة بواسطة رجليه يأكل ايضا نباتات صغيرة (بادرات) ونمل .مصدر الاسم باللاتيني coelebs معناها بدون زواج. أي ان الذكور والاناث تترك بعضها بالخريف وتهاجر على انفراد. تبكر الانثى في الهجرة وتهاجر ابعد من الذكور.

وبهجرة الربيع تصل الاناث الينا بعد الذكور باسبوعين. تشتي الاناث والذكور معا. عدد الاناث المشتية اكبر من عدد الذكور.يوجد

في البلاد 16 أنواع من الصغنج, جميعها معروفة بمنقارها المخروطي القوي والثخين الملائم لتقشير بذور ذات الفلقتين. لسانها

العضلي يمكنه من افراز القشور في الفم ورميها...كل انواع العائلة التي ينتمي اليها الصغنج توجد حويصلة التي نتجت بسبب توسع

المريء وبه تنتفخ البذور , وهذا يساعد على هضمها.هذه الظاهرة نادرة جداعند العصافير المغردة . وهذه العائلة الوحيدة التي تفرز

اللعاب لهضم النشاكل العائلة التي ينتمي اليها الصغنج عصافير صغيرة , حجم الذكر والانثى متساوي . يختلف الذكر عن الانثى بالالوان

الوان الازدواجية الجنسية عند الذكور تنتج من الاحتكاك واهتراء اطراف الريش الذي تغير في الخريف وهكذا حتى فصل الربيع تظهر

الوان جديدة خاصة للذكر .

تتواجد عصافير الصغنج بكل العالم ما عدا استراليا ومدغشقر. العصافير الشمالية مهاجرة والجنوبية مقيمة. يوجد لها تغريده جميلة

ويمكن سماعها كل السنة.وبسبب صوتها الجميل توجد انواع من هذه العائلة كعصفور زينة.متبع تقسيم العائلة الى قسمين , القسم الاول

يطعم صغاره حشرات ولافقريات , والقسم الآحر يطعم صغاره بذور ومواد نباتية.

 

علامات التشخيص:

قياسات بالمعدل: طول الجسم 15 سم , طول الجناح 8.5سم , طول الاجنحة مفتوحة 26سم والوزن 20غم.يمكن مشاهدة الصغنج في بلادنا بفصل الشتاء

على شكل مجموعات تشبه الدوري, لا يمكن مشاهدة تلون الذكر في الشتاء ولكن الاناث لونها بني كل السنة مثل الدوري. الذي يميز الصغنج في الحقل عن

الدوري انه جسمه اصغر والبقع البيضاء البارزة بوجهه بموسم التزاوج في الربيع توجد للذكر طقية بالرأس ورقبة زرقاء رمادية لحية وحلق وبطن كستنائية

, ظهر بني – رمادي تحت الذنب اخضر

 

الجياة الاجتماعية:

الصغنج طير اجتماعي وعادة ما تتجمهر بعد موسم التعشيش , احيانا يمكن مشاهدة انواع مختلفة من عائلته بنفس المجموعة

وبنفس تجمعات النوم. وتتواجد في بلادنا بشكل كبير بأماكن توجد فيها نباتات من العائلة الصليبية.عدد المجموعة بشكل عام

بالعشرات واحيانا يصل الى مئات.

 

التعشيش والرقود:

عادة تبني عشها على اشجار وشجيرات, شكل العش يشبه سلة مسطحة. مبني جيدا ومبطن بمواد ناعمة, الانثى هي التي تبني العش والذكر

يرافقها . تضع في الدورة الواحدة 4-6 بيوض. ترقد الانثى 12- 16 يوم والذكر يطعمها.تفقس الفراخ عمياء مع زغب خفيف بلعومها احمر

واطرافه صفراء. الذكر والانثى تطعم الفراخ حشرات ولافقريات اخرى . حسب ما ذكرنا اللصفنج لا يعشش في البلاد.

© 2023 by Name of Template. Proudly created with Wix.com