I'm a title. Click to edit me.

الشحرور
unnamed (1).jpg
unnamed (1).jpg

IMG_6239.JPG
IMG_6239.JPG

IMG_6227.JPG
IMG_6227.JPG

unnamed (1).jpg
unnamed (1).jpg

1/4

  فترة مكوثها في اسرائيل:

 

  الشحرور طير مقيم ومنتشر جدا .في الشتاء غير منتشر .حتى سنوات ال 50 عشش الشحرور فقط بالاحراش الطبيعية وبالمناطق الجبلية

   في الجليل والكرمل وبالاساس بالجهات الشمالية وبرز ايضا في احراش البلوط بمنطقة الونيم- طبعون.وبعدها انتشر بكل مناطق البلاد: وجد

   سنة 1952 للمرة الاولى في كفار يهوشوع في مرج ابن عامرببعد كيلومترات معدودة عن الكرمل. وبعدها انتشر في بساتين السهل الساحلي .

   وفي بداية سنوات ال50 وصل الى جفعات برنر بالجنوب.وكانت بداية تعشيشه غور الاردن سنة 1962. وفي نهاية سنوات ال 60 وصل

   الشحرور الى بلدات في شمال النقب وشواطئ سيناء. وفي اواسط سنوات ال 70 وصل الى الحوله وبيت شان ومستوطنات اخرى في جبال النقب.

 

  انتشاره بالعالم:

 

   انتشار الشحرور يبدأ من شمال افريقيا وفي معظم اجزاء اوروبا, وجنوب اسيا- من تركيا واسرائيل حتى جنوب الصين وايضا بالهند.

   يعيش بالاحراش. معظم مجموعات الشحرور مقيمة , وفقط المجموعات الشمالية تهاجر بالخريف وتشتي في بلاد البحر المتوسط

   والشرق الاوسط.. وجدت في مناطق انتشاره 15-16 نوع , ومعظم الشحرور الموجود في اسرائيل من نوع t.m.syriacus

   وهذا النوع مقيم ويعشش في انحاء الشرق الاوسط وفي محيط البحر المتوسط .

 

   انتشار ه في اسرائيل:

   بيئته الحياتية الاولى هي الغابات ومنذ بداية المئة ال 19 بدأ يتأقلم لمناظر من عمل الانسان وانتشر في البساتين وغابات مغروسة

   وايضا متنزهات بلدية والمدن والحدائق .

 

  الغذاء:

   يتغذى الشحرور على حشرات مختلفة وصراصير وايضا الديدان على انواعها يسحبها من الارض مع الكثير من الصبر وتدريجيا .

   بالخريف والشتاء يضيف على لائحة غذائه فواكه وهذا يسبب اضرار في البساتين , يكثر من اكل الزيتون والزنزلخ بالايام الحارة

   يشرب من حنفيات يسيل منها الماء ومن الرشاشات

            تصوير : مصطفى مره

علامات تشخيصه البارزة:

طير منتشر , خارج البلدات وداخلها , وتمتاز بصوتها الخاص , الذكر كله اسود ومنقاره اصفر -برتقالي اما الانثى فلونها بني.

 

قياساته:

عصفور صغير - وسطي, طول جسمها 24-25سم ووزنها 78-135 غرام وطول جناحيها المفتوحة 34-38.5 سم.

 

وصفها:

توجد في البلاد 8 انواع شحرور توجد في زوايا المنقار وحول انفها زغبات بارزة لحد ماجناحها قصير ودائري, مثل معظم الطيور التي

تعيش بمناطق متشابكة, كل ريش الشحرور الذكر اسود كل ايام السنة. الانثى بنية رمادية بقسمها العلوي وبنية غامقة بالقسم السفلي.

حديث السن يشبه الانثى لكن الوانه اكثر غامقا وبطنه منقط ببقع بيجلون منقار الذكر اصفر-برتقالي وفي موسم التعشيش يصبح

برتقالي ناصع. للانثى منقار بني غامق.

 

مدة حياته:

اكبر جيل وجد لشحرور مرقم 20 سنة وثلاثة اشهر.

 

اجتماعيا:

المجموعة المقيمة تتواجد بازواج لا تفارق بعضها, العلاقة بينهما تستمر كل مدة حياتهما. توجد مجموعة شتوية.مجموعة الشحرور المحلية تستوعب

المجموعة الشتوية بمناطقها, وخاصة المجموعة حديثة السن التي تتناثر . في ايام الشتاء التي يقل فيها مصدر الغذاء . ممكن بعضها ان يترك منطقته 

وخاصة الذكور , وتتحمع في مناطقغنية بالغذاء. ومع ذلك تدخل الذدكور في حروب قوية جدا مع غزاة مناطقها وفي الشتاء ايضا. في هذه الحروب ممكن

ان تخدش الغازي او تنقره وحتى وحتى تنزع ريشها.

 

السلوك:

يميل الشحرور لأن يتوارى اكثر من انواع اخرى من جنسه. على الاغلب لا يبتعد عن مناطق متشابكة, لونه يستعمل للتخفي في مناطق مظلمة نسبيا تلك.

كل انواع الشحرور تكثر من التواجد على سطح الارض. حركته تتنوع بين القفز والركض: يتقدم امتار معدودة ويتوقف كل مرة. يبحثة عن غذائه بين

اوراق الشجر المتساقطة .واحيانا يخرج الى مناطق مفتوحة وسهلية ينقر بمنقاره للبحث عن الغذاءواحيانا يحرف الاوراق برجليه.احيانا يميل برأسه

جانبا اما ليرى جيدا او ليسمع حركات في الارض.اذا ضايقه احديهرب الى المناطق المتشابكة مغ اصوات صراخ عالية ومفاجئة يطير الشحرور بطريقة

تجديف بجناحيه وبنشاط وطيرانه على الاغلب قريب من الارض ولمسافة قصيرة فقط في الشتاء يمكن مشاهدة طيران لمسافة طويلة وارتفاع عالي

نسبيا, عندما يهبط الشحرور من طيرانه بنتصب ذنبه الى الاعلى ويفتح جناحيه قليلا . وعندما يتحمس يحرك ذنبه بسرعة ويذبذب جناحيه ويكثر من

اصدار اصوات مناداة.طيور الشحرورالمقيمة في اسرائيل تحافظ على مجال معيشة ثابت.المجموعة الشتوية تصل في ضهر نوفمبر وتغادر في شهر

مارس يمكن مشاهدة افراد متناثر في فصل الشتاء واحيانا يمكن ان نرى مجموعات صغيرة تتجمهر خول منطقة غنية بالغذاء وهذا التجمهر يكون

معظمه ذكور واعداد قليلة تمر في البلاد يالربيع والخريف. يبدأ الشحرور في تغريدته بشهر شباط في ساعات الصباح والمساء , ولكن لاحقا خلال

الموسم تزداد ترددات تغريداته وتسمع معظم ساعات النهار.. تُسمع اصواته من ارتفاعات عالية على اغصان وانتينات تلفزيون, تغريدته كثيرة

موسيقية متنوعة ويمكن مشاهدة الفروق بين تغريدات الافرادي وجد للأنثى اصوات خامدة قليلا والانثى اصوات مرتفعة وصاخبة.

 

معطيات ترقيم:

شحرور مرقم في اوكرانيا وُجد بالقدس وشحرور مرقم بالجليل الغربي وجد لاحقا في قرص

 

التعشيش والرقود:

يبدأ موسم التعشيش في نهاية شباط وتنتهي في نهاية تموز وأحيانا حتى بداية آب وختى ايلول. حلال هذه الفترة تكمل 2-3 دورات تعشيش.تبني

الانثى عشها في تفرعات الاغصان على ارتفاع متر حتى 3 امتار. يوجد للعش شكل سلة كبيرة , قطرها 14 سم وعمقها 10 سم . يمكن ان نجد

في قاعدة العش اوراق ونايلون . يبنى العش في طبقات يمكن ان نفصلها عن بعض, من الخارج طبقة جذور , اعشاب وأوراق شجر. وطبقة

ثانية من طين ترابي . منسقة مثل فنجان واسع وصلب . لا نجد هذه الطبقة في الاعشاش التي تبنى بالربيع في الاحراش الطبيعية لانه لا يوجد

طين .وفي الطبقة الداخلية بعد الطين توجد طبقة باطنية من اعشاب دقيقة وأبر الصنوبر وغير ذلك.يبدأ الوضع الاول للبيوض في نهاية شهر

شباط وعلى الاغلب في بداية شهر آذار. في الاحراش الطبيعية تضع على الاغلب 3 بيوض وبالمساحات الزراعية 4 وعادة 5. لون البيضة

اخضر تركيز ومنقطة بنقط بنية تميل الى الحمرةعلى الاغلب ترقد الانثى لوحدها , خلال الرقود لا تتعجل في ترك العش. احيانا تتجمد في مكانها

ويمكن الوصول اليها وحتى لمسها. مدة الرقود 13-15 اليوم. تفقس الفراخ عمياء ومغطاة بزغب رمادي ,خفيف وطويل على الرأس والظهر.

صدرها اصفر. كلا الاب والام تطعمها حشرات مختلفة وفواكه الكرز والديدان والحلزونات. تبقى الفراخ في العش لمدة 14-15 يوم وبعدها

تغادر العش ولكن قبل المغادرة تقف على اطراف العش وتدرب عضلات جناحيهاعلى الطيران.  اليكم فيديو من نصوير الطالب لبيب ذياب

فيديوالام تطعم فراخها  

 

فيديو لصوت الشحرور

 

فيديو لصوت الشحرور مع محطات لاطعام الطيور

  تصوير :لبيب ذياب    צילום : לביב דיאב                                                 تصوير :لبيب ذياب צילום : לביב דיאב

                                                                                                                                                           

يستمر الوضع في الاحراش الطبيعية حتى ايارويمكن ايجاد الفراخ حتى وسط حزيران. في غابة البلوط بالجليل الاعلى يمكن الشحرور دورة تعشيش واحدة فقط. واذا تأخر هطول الامطار يمكن ان يكمل دورة ثانية.وفي اخراش البلوط المحلي حيث المناطق الرطبة يكمل دورتين في الربيع وبداية الصيف. يستمر التعشيش في مساحات البساتين والموز حتى آبومعروف انه هناك رقود قليل في الخريف حتى وسط سبتمبر. يمكن ان تكمل بعضها في هذه المناطق 3 دورات تعشيش واحيانا كل دورة في عش آخروأحيانا دورتين بنفس العش في اوروبا تبدأ الطيور بالاستيطان بمناطقها الخاصة من جيل 3-4 اشهر ولكن في بلادنا غير واضح حتى اللآن جيل الاستيطان.

                                                                       

 

 

 

 

 

تصوير : ابراهيم سائد مرزوق