ماينا

فترة وجودها في إسرائيل:

 

انتسارها في العالم:

أصلها في جنوب شرق آسيا، من جبال الهيمالايا الى شمال الهند ونيبال وجنوب الصين، وأكثر من ذلك. في السنوات الأخيرة، انخفض عددها في هذه البلدان بسبب المنافسة مع نوع آخر في حين بدأت تننشر في جزر المحيط الهادئ والهندي، المملكة العربية السعودية إلى القوقاز.

انتشارها في إسرائيل:

تنتشر في البلاد بشكل خاص بجانب سكن الناس. انتشارها في البلاد على ما يبدو بدأ عند هروب مجموعة من حديقة الحيوانات سفاري في حدائق يهوشع متنزهات اليركون ،وهذا حدث في عام 1997. هذه الطيور بدأت تتكاثر بسرعة وانتشرت بمنطقة دان والبيئة المحيطة . في عام 2005، تم الإبلاغ عن معلومات تواجدها في بئر السبع وجاءت المعلومات الأولية أيضا إلى القدس وعكا.

تصوير احمد مصطفى مره

الغذاء:

تأكل كل شيء- الفاكهة، براعم الزهور، رحيق، والبذور والحشرات (الجنادب خاصة وبالتالي فإن الاسم اللاتيني هو 'الجندب القاتل) والديدان والقواقع والحشرات والفقاريات مثل الثعابين والطيور والفئران بما في ذلك النفايات والجيف. القدرة على التغذية من مجموعة متنوعة من الأطعمة هي الميزة التي تسمح لانتشارها في مناطق معيشة مختلفة. عادة يكون طعامها ما يجمع على ألارض ، والحشرات الطائرة والرحيق على أشجار الفاكهة.تأكل عادة من بساتين الفاكهة وكروم العنب، مما يسبب الضرر للزراعة.تنتمي الماينا لعائلة الزرازير.تحتوي عائلة الزرازير على 100 نوع وتوجد منها توجد منها في البلاد : الزرزور  , زرزور الترسترام وفي الآونة الاخيرة اضيف الماينا وزرزير بورموزي

تصوير:  لارا سرداح

علامات الهوية: طائر له صوت مرتفع , جريء ولا يخاف من قرب الانسان , عادة متواجدة بأزواج , طولها 23-24 سم , وزنها 130 غم ,طول اجنحتها المفتوحة 33-36 سم , لون رأسها , ظهرها وبطنها اسود لامع. رقبتها من الاسفل وصدرها فاتح , جسمها  بني ,اجنحتها بنية سوداء وبمركزها بقعة بيضاء , وطرف ذنبها ابيض وراء عينها توجد بقعة صفراء , منفارها ورجليها صفراء , ولا يوجد فرق بين الذكر والانثى.صوت الماينا منوع وتستطيع تقليد الاصوات , تدخل خلال تغريدها اصوات لطيور اخرى مثل الشحرور وأبو زريق (قيق) واصوات أخرى

طريقة حياتها:

في اغلب الاحيان تتواجد هذه الطيور بمجموعات صغيرة , احيانا بأزواج أو أفراد. بالليل تتجمع على شكل فرق كبيرة لتنام .الماينا عصفور صاخب وواثقة من نفسها ولا تخاف من قرب الانسان ومن السيارات وخلال فترة التكاثر تتحول الى اقليمية ( اي تتخذ لها منطقة خاصة ممنوع ان تدخلها طيور اخرى)

تصوير احمد ايهاب امارة

التعشيش والرقود:

في بلادها الاصلية تعشش بكل اشهر السنة ولكن في اسرائيل تعشش بين اشهر فبراير حتى اغسطس الذكر والانثى متشابهان كل الحياة وتظهر التساوي بكل شيء لدرجة انه لا يمكن التفرقة بينهما. تعشش الماينا بداخل حفرة طبيعية او اصطناعية على ارتفاع 10-15 م مثل اشارات ضوئية او مزاريب او اشجار النخل ولذلك من السهل جلبها للتعشيش داخل صناديق تعشيش. العش مبني من مواد طبيعية أو مواد من صنع الانسان: مثل جذور , كش , ريش شعر فرو , ورق , يضعها الذكر والانثى بشكل لامبالي في الاعشاش. احيانا تطرد نقار الحشب من عشه وتعشش مكانها في ثقوب الشجر.تضع الانثى 3-6 بيوض لونها يميل الى الازرق والاحضر. يستمر الرقود 13-18 يوم حيث يبدأ بعد وضع أول بيضة ويتناوب الذكر والانثى على الرقود.

تصوير: مراد عوض

تصوير عبد الله اماره

ماينا تغرد

ماينا تقلد كلام انسان

وأيضا

 

أجتماعيا:

الماينا طير اجتماعي وصاخب , بعد موسم التكاثر تصل الى اكثر من 12 فرد في المجموعة وايضا نجدها بمجموعات بجانب الاكل. عادة تتجمع بالليل بمجموعات من عشرات الافراد في اماكن نوم ثابتة , وخلال فترة التكاثر تتحول الى اقليمية ( اي تتخذ لها منطقة خاصة ممنوع ان تدخلها طيور اخرى)

تصوير احمد ايهاب امارة

© 2023 by Name of Template. Proudly created with Wix.com