I'm a title. Click to edit me.

Click me and tell your visitors what's in your gallery.

   نقار الخشب

٢٠١٧٠٦٠٧١٧٥٠٠٨-01_edited
٢٠١٧٠٦٠٧١٧٥٠٠٨-01_edited

٢٠١٧٠٦٠٧١٧٥٢١١-01_edited
٢٠١٧٠٦٠٧١٧٥٢١١-01_edited

٢٠١٧٠٦٠٧١٧٤٧٣٦-01_edited
٢٠١٧٠٦٠٧١٧٤٧٣٦-01_edited

٢٠١٧٠٦٠٧١٧٥٠٠٨-01_edited
٢٠١٧٠٦٠٧١٧٥٠٠٨-01_edited

1/5

فترة مكوثها في اسرائيل:

نقار الخشب عصفور مقيم . كان في الماضي متواجد فقط في المناطق الجبلية من ساحل البحر المتوسط, وخاصة في احراش الجليل الاعلى.وغابات البلوط في الجليل الاسفل , الكرمل , وجبال الخليل. وبعدها 

وسع مكان تواجده في السنوات ال 30 وتمدد بصورة كبيرة السهل الساحلي في سنوات ال 40 , على ما يبدو بعد انتشار نوع من الخنافس تسمى יקרונית קטנה التي تعتبر مصدر غذاء لنقار الخشب التي تعيش على اشجار الكينا منذ الحرب العالمي

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

منذ سنوات ال 50 وحتى سنوات ال 60 توسع جدا انتشاره, يبدو ان انتشاره كان مرتبطا بغرس شجر الجوز الذي يزوده بالغذاء.

 

انتشاره بالعالم:

شرق البحر المتوسط. طان انتشاره بالماضي من الشاطيء الشرقي للبحر المتوسك حتى ايران. في ال 100 سنة الاخيرة توسع انتشاره . يمكن ان يكون بسبب زيادة حقول الوراعة . وصل الى اسطنبول سنة 1860 وظهر في بلغاريا سنة 1890, وفي سنة 1939 عشش في هنغاريا  وفي سنة 1951 وصل الى النمسا. ويعتبر طير مقيم بكل مناطق انتشاره بالعالم .

 

انتشاره في اسرائيل:

ينتشر في شمال البلاد واواسطها - بكل ارجاء السهل الساحلي .

 

البيئة الحياتية:

غابات واحراش , بساتين وحدائق بلدية 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

                 تصوير الطالب: حسن ابو زرقه

 

 

الغذاء: 

פרוקי רגליים وعلى الاخص حشرات ينتشلها من تحت قشور الاشجار . يأكل ايضا ثمار محتلفة مثل الجوز بذرة فواكه الزنزلخ وبذور الصنوبر. يشرب على فترات متباعدة

 

مصدر الاسم:

الاسم العربي هو ترجمة للاسم الانجليزي للعصفور والاثنين يعبران عن سلوكه المميز . اسمه العلمي هو دمج كلمتين باليونانية: dendros - شجرة; kopus - يسلخ; כלומר "يسلخ الشجر".

 

علانات هويته البارزة:

الوانه البارزة هي الاسود والابيض, يمكن ان نتعرف عليه حسب سلوكه : يتسلق حول جذوع الاشجار , يطير بطريقة تمويجية , وفي الربيع يكتر من النقر نقرات سريعة بمنقاره على جذوع فارغة وأغصان جافة وغيرها.

 

مقاساته:

يعتبر طير صغير حتى وسط : طول جسمه 22-23 سم , وزنه 66-83 غم . طول اجنحته المفتوحة 34-39 سم .

 

الوصف:

هذا النوع الوحيد من فصيلته وعائلته الموجود في البلاد. الوان ريشه ابيض واسود . لون مؤخرته وجوانب ذنبه لون زهري يميل الى الاحمر. يوجد للذكر بقعة حمراء على رأسه. لا توجد فروق أخرى بالالوان بين الذكر والانثى . ولا ىتغيير بالالون في مواسم السنة. البالغ الصغير كل قمة رأسه حمراء . لون محيط العين بني احمر . لون المنقار رمادي غامق, والارجل رمادي يميل الى البني

 

الحياة الاجتماعية:

يعيش نقار الخشب بأزواج لها مناطق خاصة . الرابط بين الذكر والانثى مونوجامي اي يستمر من سنة الى أخرى , ولكنهم بغير فترة التكاثر من الصعب مشاهدتهما معا.

 

السلوك:

مساحة نطاقة البيئة يتغير حسب جودة البيئة الحياتية ويمكن ان يمتد الى 15 دونم وحتى مئات الدونمات. يحافظ على منطقته بكل ايام السنة, لكن يقل الدفاع عنها بعذ نهاية موسم التعشيش عادة يكون الصراع على حدود المنطقة بين افراد من نفس النوع: الانثى ضد الانثى والذكر ضد الذكر. خارج موسم التعشيش يطون النقار هادئأ, تميل الى الاختباء ولذلك من الصعب اكتشافها. على الاغلب يكون كل واحد من الزوجين بمفرده وختى انه يكون بينها علامات عدائية. تنام في اعشاش بنيت من قبل, كل واحد بعش خاص. تدخل الى العش للنوم بالضوء قبل غروب الشمس.فقط مع بداية المغازلة بالربيع تظهر عصافير النقار في مستوطناتها. يوجد للنقار طيران تمويجي خاص, يصعد الى اعلى الموجة وهو يضر بجناحيه بسرعة عدة مرات وبعدها ينزل الى اسفل الموجة عندما تكون اجنحته مقبوضة وهكذا دواليك.

عادة طيرانه لمسافات قصيرة بين شجرة وأخرى ونادرا ما يطير في مساحات مفتوحة بدون اشجار, وايضا نادرا جدا ما ينزل الى الارض وذلك عندما يأكل النمل أو يشرب وينقر بأنابيب التنقيط.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

يهبط النقار من طيرانه الى اسفل الشجرة ويبدأ في التسلق الى الاعلى على طول جذعه بطريقة لولبيةوخلال التسلق يضرب مرة تلو الاخرى في منقاره على قشرة الشجرة. هذه الضربات تساعده على اكتشاف مكان الحشرات التي تحت القشرة بواسطة السمع- حيث يجعلها تتحرك وتسمع صوت . عندما يسمع حركة حشرة يضرب القشرة بقوة وبمنقاره يكشف عن الجحر وينتشل الحشرة بلسانه الطويلة..

يأكل النقار ايضا ثمار تشبه الجوز: بالربيع يأكل اللوز وبالخريف يأكل الجوز. , يسحب حبة الجوز بمنقاره او يتعلق بها بواسطة رجليه وهكذا يخرجها من القشرة المحيطة بها. ينقل الجوز ل "محطة التكسير ", اذا وقعت الحبة في الطريق لا يتعب نفسه للبحث عنها.  " محطة التكسير" عبارة عن اغصان متشابكة او شق, او حفرة حضرها النقار. يضع حبة الجوز في المكان المخصص ويضربها بمنقاره حتى تكسيرها, ويأكل محتواها. توجد بعض الطيور مثل القرقف , البلبل , الدوري واحيانا الحسون والصغنج تتجمع بالمنطقة لتلتقط البواقي.واحيانا الغربان تتجمع بالمكان.ولكن هذه الغربان تسرق احيانا الحبة بأكملها. يمكن ان نجد بجانب هذه المحطات كمية كبيرة من القشور المكسرة.

مع اقتراب موسم التكاثر يسمع النقار خلال طيرانه التمويجي صوت حلقي متواصل , هذا عبارة عن تحديد لمنطقته الخاصة وأعلان تملكه لها. وغير هذا الصوت يسمع ايضا اصوات اعلان عن تواجده عبارة عن صوت مدته قصيرة عاليه ورنانه. وايضا اصوات تحذير وأنفعال.

تبدأ المغازلة بين الزوج في نهاية كانون أول -بداية كانون ثاني ويستمر حتى موعد وضع البيوض, في النصف الثاني من شهر ابريل. خلال هذه الفترة يكثر الزوجان من الضرب بالمنقار ضربات سريعة جدا على اغصان يابسة , جذوع فارغة , مزاريب, يمكن سماع الضربات من بعيد. بواسطة هذه الضربات يعلن النقار عن مستوطنته وهكذا يشتد الرابط بين الزوجان. في هذا الفترة تتطور صراعات شديدة بين ذكرين او بين انثيين على المستوطنة. خلال المعركة تسمع اصوات مبحوحة ومتواصلة . النقار طير حذر ومتردد جدا, وعندما يجد انسانا يهرب بسرعة وخاصة بمنطقة العش. احيانا يحدث مثل لعبة الطماية, يختبيء بجهة الغصن الغير ظاهرة او العامود , ويلقي النظر ليرى اذا اختفى الخطر.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

التعشيش والرقود:

موسم التعشيش يستمر بين منتصف شهر آذار حتى منتصف تموز. خلال هذه الفترة يكمل الذكر دورة تعشيش واحدة, يمكن للزوج ان يتبنى عش قديم - على الاغلب يكون حفرة النوم للذكر. ولكن تبني عشا جديدا كل سنة. يبدو ان النقار يحبذ بناء عشه في شجرة الزنزلخ وأحيانا من شجر الكازورينا, او الجوز , الخروب او الكينا.

تبنى الاعشاش على الاغلب في جذع او غصن غليظ (قكره اكثر من 20 سم) على ارتفاع 1.5متر الى 6 امتار فوق سطح الارض. اتجاه الفتحة الى منطقة مفتوحة . يبدأ ببناء العش الجديد في منتصف شهر آذار ويستمر بناءه بين 10-28 يوم . اكثر العمل في بناء العش يكون على الذكر, يطتهد كثيرا في بناءه حيث ينقر 8 نقرات بالثانية ويخرج الشظايا بمنقاره , اخيانا يبدأ ببناء العش ولسبب ما يتركه ويبدأ ببناء عش آخر.

  احيانا يفضل بناء العش في شجرة متعفنة . قطر الفتحة 4-5 سم . من فتحة يبدأ جحر افقي طوله 10-15 سم قطرها كقطر الفتحة وبعدها تتجه الى الاسفل وتتسع وتصبح غرفة تعشيش. طول هذه القطعة 25- 40 سم  وقطره 7-11 سم. لا يوجد تبطين للعش غير الشظايا الموجود في قعر العش. منذ لحظة تحديد مكان العش -جديدا او قديما يبقى الزوجان بمحيطه معظم ساعات اليوم.ويمكن للنقار ان يتبنى صندوق تعشيش.

يبدأ الوضع في النصف الثاني من شهر ابريل وأحيانا تتأخر حتى الى نهاية شهر تموز.يضع في الوضع الواحد على الاغلب 4 بيوض, واحيانا 5 بيوض ونادرا 3 بيوض . البيضة بيضوية وقشرتها بيضاء لامعة.وزنها 5.4 غم . يبدأ الرقود بعد استكمال الوضع .

خلال ساعات اليوم  ينقسم الرقود على الزوجين بالتساوي لكن بالليل يرقد الذكر فقط. مدة الرقود قصيرة جدا نسبة لحجم البيضة حيث تستمر 11 يوم تقريبا. تفقس الفراخ خلال 2-3 ايام عمياء وعارية. الزوجين يطعماهما حشرات. يهتم الذكر بهذه الفترة من الخفاظ على نظافة العش ويبعد بمنقاره فضلات الفراخ. تبقى الفراخ في العش فترة طويلة نسبيا وتترك العش بصورة تدريجية عندما يكون عمرها 24-26 يوم. واخيانا تعود للنوم في العش.. لكن على الاغلب تنام خارج العش, على الغصن.يستمر الزوجان باطعامها حتى 3-4 اسابيع بعد ترك العش. عندما تصبح الفراخ مستقلة تحاول ان تستوطن بالعش, يبدأ ريش البالغين بعد تبديل الربش الاول في الخريف.

 

 

 

تصوير الطالبة:ميسان ياسين مصاروة

        نقار الخشب     تصوير عبد الله أماره 

تصوير : عبد الله اماره

تصوير : عبد الله اماره

تصوير:لبيب ذياب          צילום:לביב דיאב